آخر المواضيع
recent

تراجيديا Tragedy

لوحة للفنان ادوين أوستن توضح مشهد من تراجيديا الملك لير من تأليف شكسبير
التراجيديا  شكل من اشكال العمل الفني الدرامي هدفها تصوير مأساة ، أصل كلمة تراجيديا جاء من اليونانية الكلاسيكية، ومعناها الحرفي  [أغنية الماعز] ، ويرجع ذلك إلى طقوس مسرحية قديمة في اليونان كان يتم فيها الغناء مع التضحية بالماعز. 
اما الآن التراجيديا فهي شكل من اشكال الدراما تطلق عموماً علي أحداث من الحزن والتي تنتهي في النهاية بنهاية مؤسفة.
وصف أرسطو التراجيديا بان لها جانب من الجدية والشهامة وتنطوي على شخص عظيم يمر بظروف حزينة، واحيانا تتحول الاحداث في التراجيديا من السيئ للجيد ولكن كما قال ارسطو انه الافضل ان يتم التغير من الجيد للسيئ لان ذلك يخلق داخل المتفرج حالة من الشفقة ممزوجة بالحزن والخوف، وقال ان احداث التراجيديا يجب ان تكون معقدة وقوية وليست بسيطة.
حيث قال ارسطو عن التراجيديا :
" التراجيديا هي محاكاة لفعل جاد كامل ذي حجم معين ، في لغة منمقة تختلف طبيعتها باختلاف أجزاء المسرحية، و بواسطة أشخاص يؤدون الفعل  ليس عن طريق السرد ، حيث تؤدي إلي تطهير  النفس عن طريق الخوف و الشفقة بإثارتها لمثل هذه الانفعالات ".

من اهم التراجيديات :

هاملت لشكسبير
روميو وجولييت لشكسبير
مكبث لشكسبير
الملك لير لشكسبير
عطيل لشكسبير
أنطونيو وكليوباترا  لشكسبير

Mina

Mina

No comments:

Post a Comment

Powered by Blogger.