آخر المواضيع
recent

تاجر البندقية

شايلوك وجيسيكا
لوحة يظهر فيها شيلوك وابنته جيسيكا
تاجر البندقية The Merchant of Venice، واحدة من اشهر مسرحيات الكاتب الإنجليزي الشهير ويليام شكسبير، تجري احداث المسرحية في البندقية (فينسيا) وفي قصر بورشيا بمدينة بلمونت، واجهت المسرحية حالة من الرفض من قبل اليهود بسبب شخصية " شايلوك " التي تميزت بالجشع كما ان المسرحية اظهرت العداء بين المسيحيين واليهود في هذه الفترة. 

الشخصيات الرئيسية في المسرحية :

أنطونيو : تاجر  البندقية.
بسانيو: صديق انطونيو ويرغب في الزواج من بورشيا.
سلاريو و سولانيو و لانسولوت و جراتشيانو: أصدقاء انطونيو وبسانيو.
لورنزو: صديق انطونيو، حبيب جسيكا.
بورشيا : فتاه غنية تتزوج في النهاية .
شايلوك: مرابي يهودي ووالد جيسيكا.
جيسيكا: ابنة شايلوك، حبيبة لورنزو.
ليوناردو: خادم بسانيو.

أحداث مسرحية تاجر البندقية :

تدور الأحداث في مدينة البندقية "فينيسا" في إيطاليا و كانت مدينة البندقية في ذلك الوقت من أشهر المدن التجارية، حيث شخصية شيلوك اليهودي الجشع الذي يهتم بجمع ثروة طائلة من المال، فكان يقرض الناس بالربا، وكان يعيش في البندقية تجار كثيرون من المسيحيين وكان هناك عداء بين المسيحيين واليهود في هذه الفترة بسبب استغلال اليهود لحاجة الناس واقراضهم بالربا.

من بين التجار المسيحيين تاجر شاب اسمه"انطونيو" كان طيباً وكريماً وكان يقرض كل من يقصده دون ربا لذلك كان يكرهه شيلوك ويحاول الوقيعه به، وفي اي مكان كان يلتقي فيه "انطونيو" و "شيلوك" كان "انطونيو" يوبخه علي اعماله ويتهمه بإستغلال الناس.

وكان "بسانيو" من اعز اصدقاء "انطونيو" وكان صاحب ثروة بسيطة ،وكان كثيرا ما يقترض من صديقه انطونيو الذي كان يسارع بإقراضه.
وفي مرة احتاج "بسانيو" اموال للزواج فذهب لصديقه "انطونيو" واخبره إنه يحتاج إلى ثلاثة آلاف من الجنيهات.
ولكن "انطونيو" لم يكن يمتلك هذا المبلغ في ذلك الوقت..فلقد كانت سفنه المحملة بالبضائع لم تصل بعد، ولكن لكي يقرض صديقة قرر "انطونيو" أن يقترض هذا المبلغ من اليهودي "شيلوك" على أن يرد له هذا الدين وفوائده بعد وصول سفنه المحملة بالبضائع.

وذهب الصديقان إلى "شيلوك" وطلب "انطونيو" منه أن يقرضه المبلغ مقابل أي نسبة فائدة يطلبها، ووعده برد المبلغ فور وصول السفن ، وكانت هذه فرصه ينتظرها اليهودي "شايلوك" ليوقع بأنطونيو.
بخبث وحقد قال "شيلوك" إنه مستعد أن يقدم لانطونيو القرض بدون فوائد على الإطلاق بشرط واحد:هو ان يوقعا عقد عند المحامي، ينص انه يحق لشيلوك أن يقطع رطلا من اللحم، ومن اي جزء يختاره من جسم "انطونيو" إذا عجز هذا انطونيو عن رد المبلغ في موعده، وكان شايلوك يجاول ان يجعل الامر وكأنه مزحة ليس اكثر.
عندها حاول "بسيانو" ان يجعل صديقه "انطونيو" يرفض التوقيع هذا العقد ولكن "انطونيو" صمم على التوقيع وهو واثق أن سفنه وبضائعه ستصل قبل أن يحل موعد السداد ...
ولكن المفاجأة هي تأخر السفن في البحر وحان موعد رد المبلغ ويتجه شيلوك الماكر للمحكمة مطالباً بتنفيذ العقد المبرم بينه وبين انطونيو .. وهكذا يجد انطونيو نفسه يقف وحيدا في مأزق فمن سيساعده وهل سيتمكن شيلوك من الانتقام .. 

Mina

Mina

No comments:

Post a Comment

Powered by Blogger.